الشاون: القاض بنعجيبة كان وراء الإفراج عن البارون بنحساين

 فجر محمد الغريب مفاجأة من العيار الثقيل، حين كشف أن كمية كبيرة من المخدرات تقدر بالأطنان ضبطت داخل منزل البارون بنحساين الملقب "ولد الحوسنة" بجماعة بني أحمد بإقليم شفشاون، ولكن، تدخل صديقه قاض النيابة العامة بإبتدائية المدينة بنعجيبة، جعله يفلت من العقاب بعدما سجل عون سلطة ودركي شهادة زور في القضية على أساس أن البارون إنتقل إلى السكن بطنجة  ومنزله بجماعة بني أحمد إستولى عليه بعض الرعاع وحوله إلى مستودع للمخدرات.

وكان محمد الغريب المقيم بالديار الإسبانية قد إعتقل 27 أبريل 2012 على متن زورق مطاطي سريع محمل بأطنان مخدرات البارون بنحساين من طرف البحرية الملكية في عرض البحر يحاول تهريبها إلى إسبانيا بعدما خرج من منطقة "مريصات" بالقرب من "منار البارك" بطنجة بمساعدة المدعو مصطفى عياد، بحيث أدين ب8 سنوات حبسا نافذا من إستئنافية طنجة في الملفالجنحي التلبسي الإستئنافي عدد 1104.2012.

ويذكر، أن البارون بنحساين صدرت في حقه مذكرة بحث من طرف المكتب المركزي للأبحاث القضائية نتيجة تورطه مع البارون موسى بهناس.

upload.jpg