خطير..."جريمة قتل" مسكوت عنها بالسجن المحلي طنجة 2

فاجعة تلك التي حدثت مؤخرا في السجن المحلي طنجة2 حين لفظ السجين "إدريس.ا" أنفاسه الأخيرة بعد توقف قلبه بسبب حالة إختناق نتجت عن مرض الربو، مصادر "طنجة زوم"، أكدت أن إدارة السجن المحلي طنجة2 منعت السجناء من الحصول على أدوية الأمراض المزمنة على نفقتهم خاصة مقابل الحصول عليها على نفقة مندوبية السجون، ولكن طبيب السجن لا يحضر إلى هذه المؤسسة الإصلاحية إلا نادرا الشئ الذي جعل السجين إدريس قيد حياته وبعض النزلاء المرضى يحتجون على عدم حصولهم على نوع معين من الأدوية.

ووفق المصادر عينها، كان الهالك قد طلب من إدارة السجون عدة مرات دواء (الرابوز) إلا أن هته الأخيرة لم تحرك ساكنا.

ونددت المصادر نفسها، بالوضعية المزرية التي يعيشها سجن طنجة2 وإعتبرت أن موت السجين إدريس الذي كان يقضي عقوبة 30 سنة سجنا قضى منها25 سنة سببها الإهمال، ويتحمل مسؤولية جريمة "الإهمال المؤدي الموت" إدارة ومسؤولي السجن.